فشل شركة Toys R Us

فشل شركة Toys R Us

في عام ١٩٤٨ تم تأسيس أشهر المتاجر العالمية لبيع الألعاب بمختلف أنواعها وأشكالها Toys ‘R’ Us  . وكان أول فرع لهذا المتجر العالمي في واشنطن، لكن بالتأكيد لم يكن الأخير. فتمتلك Toys R Us ٨٦٠ فرعاً داخل الولايات المتحدة الأمريكية و ٧١٦ فرعاً خارجها. ولقد كان هذا المتجر الوجهة المفضلة لكل طفل في كل مكان في العالم باختلاف مجتمعاتهم وتعدد ثقافاتهم. وذلك لما يتميز به من التعدد والتنوع في المنتجات التي يقدمها. بالإضافة إلى تجربة الشراء المميزة لديه. حيث يتم السماح لكل طفل بتجربة اللعبة التي يرغب بشرائها تجربة فعلية قبل شرائها. لكن مع الأسف أعلنت الشركة في سبتمبر ٢٠١٧م أي بعد سبعين عاماً من تقديم خدماتها عن إفلاسها.

ويعود ذلك إلى عدة أسباب ومن أهمها نفاذ المخزون بشكل متكرر وبالذات المنتجات أو الألعاب التي يكون الطلب عليها مرتفع جداً، وبالتأكيد أدى ذلك إلى خسارة العملاء. ومن أكبر المشاكل التي قد تواجه أي منشأة أو شركة هي خسارة عملائها، فكسب رضاء العملاء أهم عامل من العوامل التي تؤدي إلى نجاح أي مشروع أو شركة.

ولا يكمن الحل في تعبئة المخزون وحسب، بل هناك أيضاً أسباب عدة ساهمت وبشكل كبير في هذه الخسارة والتي من أبرزها، أنه لم يتم الأخذ بعين الاعتبار أنه يجب مواكبة التطور الحاصل في العالم، والذي بدوره أثر وبشكل كبير على سلوك الأطفال في الوقت الراهن، فأطفال اليوم ليسوا أطفال الأمس ولا أطفال اليوم هم أطفال الغد. فكان من المفترض أن يتم عمل دراسة لسلوك المستهلك ” الطفل” في العصر الحديث، والذي بدوره سوف يساعد على التنبؤ بالطلب المستقبلي ،بالإضافة إلى تفادي مشكلة الفائض في العرض. ولا ننسى أيضاً حيث أصبحت اليوم المنافسة جداً عالية، لاسيما بعد انتشار ظاهرة التسوق عبر الإنترنت. فقد أصبح المستهلك في عصرنا الحالي يقوم بشراء جميع مستلزماته من أي مكان عن طريق الإنترنت. وأثر ذلك بالطبع على تجربة الشراء لدى عملاء Toys ‘R’ Us  

فشل شركة Toys R Us

ولعلّ من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى حل هذه المشكلات:

دراسة سلوك المستهلكين

إن كسب رضا المستهلك أمر في غاية الأهمية، فالمستهلك هو العنصر المحدد لمدى نجاح أي مشروع. ولضمان رضاء المستهلك عن المنتجات أو الخدمات التي يتم تقديمها، لا بد من عمل دراسة تحليلية يتم فيها تحليل سلوك المستهلك  بشكل مفصل، والتي بدورها سوف تساعد وبشكل كبير في تحديد رغبات واحتياجات الفئة المستهدفة للمنتج أو الخدمة المقدمة. وبالتالي لن تصبح هنالك فجوة بين العرض والطلب، بالإضافة إلى أنها تساعد على تقليل الخسائر التي قد تحدث في حال تم بيع منتجات غير مرغوبة من قبل المستهلكين.

التنبؤ بالمبيعات والمخزون

إن استخدام البيانات السابقة للمبيعات تساعد على التنبؤ بالمخزون المطلوب في وقت مبكر. وأيضاً تساعد على التنبؤ بالطلب المتوقع وهذا من أهم الأمور التي تساعد على تفادي المشاكل المتوقع حدوثها خلال إدارة المخزون مثل نفاذ المخزون أو أن تكون كميات المخزون أكثر من الكميات المطلوبة، وهذا يؤدي إلى تكدس المخزون وتحمل تكاليف غير ضرورية.

بالإضافة إلى أن عملية التنبؤ تساعد على انخفاض نسبة المخزون الغير مرغوب به في المستودعات، مما يقلل من تكاليف التخزين، وأيضاً يساعد على أن تكون إدارة التدفقات أكثر فعالية. وفي حالة Toys “R” Usكان من الممكن أن يكون هنالك استغلال أفضل للموارد، والذي قد يساعد على توفير الكثير من الأموال المهدرة على عملية التخزين.

تحسين الأسعار

إن الأسعار عامل مهم لجلب الأرباح، فيجب اختيار السعر المناسب الذي يساعد على زيادة المبيعات التي بدورها تؤدي إلى زيادة الأرباح، ولكي يحدث ذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار القوة الشرائية للعملاء المستهدفين، حيث يضمن ذلك أن يكون هنالك قبول على المنتجات. مع العلم أنه أيضاً يجب تحديد حد أدنى للأسعار وتجنب نسب الخصومات المرتفعة جداً التي قد تؤدي إلى خسائر هائلة. وسوف يساعد ذلك على أن يكون هنالك ضمان على أنه لن يتم البيع بسعر أقل من سعر التكلفة.

وأيضاً لا ننسى أن إحدى أهم العقبات التي واجهت هذه الشركة العملاقة، هي أن الأطفال في العصر الحالي يميلون إلى الألعاب الرقمية، فكان يجب على Toys ”R” Us الأخذ بعين الاعتبار التطورات الحاصلة والتي أدت إلى تغير في متطلبات واحتياجات الطفل في العصر الحالي.

ولتفادي مثل هذه المشاكل المتعلقة بإدارة المخزون يمكنك تجربة برنامج رواء لإدارة المخزون والمستودعات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *